نحن نترك الحقائق تفعل الحديث.

فريق من الخبراء

نخصّص الوقت الكافي لفهم كافة متطلّبات عملائنا، وتلبية توقعاتهم من خلال بث ثقافة روح المبادرة.

المؤسس والرئيس التنفيذي

أحمد عيتاني

“لا يمكن لأي شركة أن تحجب الحقيقة عن جمهورها،

وهذا ما يجعل العلاقات العامة النهج الأكثر مصداقية في عالم الاتصال، وهو السبب ذاته الذي دفعنا في وكالة “سيسيرو وبيرناي للعلاقات العامة” إلى إفساح المجال أمام الحقائق لتتحدث عن نفسها. وبناءً على ذلك، فقد عمدنا إلى بناء علاقات اتصال دائمة مع الأطراف المعنية، حرصًا منّا على الأمانة في سرد قصص نجاح عملائنا ووصولها إلى الفئات المستهدفة، علمًا بأننا ندرك تمامًا أن رواية القصص لا تكتمل سوى مع وجود “مؤلفين” بارعين، ونقصد بذلك أعضاء فريقنا من المتخصصين الذين يبذلون قصارى جهودهم في سبيل دعم مسيرة نجاح وكالتنا وعملائنا من جهة، وقطاع العلاقات العامة في المنطقة على نطاق أوسع.

تأسست ’سيسيرو وبيرناي‘ للعلاقات العامة على يد أحمد عيتاني الذي لعب دوراً أساسياً في نموّها وتطوّرها، وذلك من خلال الاعتماد على أساليب العصر الحديث، ودمجها في استراتيجيات الاتصال، كما وفر للوكالة مدى إقليميًا يستعصي على المنافسة، لاسيّما بعد التوصل إلى علاقات شراكة وتحالف استراتيجية في 14 سوقًا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما طوّر في الوقت ذاته تعريفًا جديدًا للتأثير القابل للقياس إلى العملاء، عن طريق اتباع نهج اتصال يركّز على تحقيق النتائج. وفي الآونة الأخيرة، حظيت هذه الجهود والإنجازات بالتقدير من قبل المتخصصين في هذا الصناعة، وقيامهم بإختياره لدخول قائمة PR News لأبرز 50 شخصية للعام 2017 أسهمت في تغيير أفق العلاقات العامة حول العالم، وبذلك، يحقق أحمد سبقًا مرموقًا، كونه الشخصية الريادية الوحيدة التي تتمكن من الانضمام إلى هذه القائمة على مستوى القطاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وعندما يسأله أحدهم عن رحلة “سيسيرو وبيرناي”، يجيب دائمًا: “إلى الأمام”.

مدير خدمة العملاء

طارق الشرابي

“قليل من السكر يحلّي الدواء المرّ ..”.

“.. إليكم قصة ملهمة: خلال اتصال أجريته بأحد الصحافيين، علمت أنه مريض ويعاني من التهاب رئوي. بكل بساطة عرفت الدواء اللازم لعلاج حالته، فقمت بإحضاره إلى منزله، حيث التقيت زوجته وأولاده.. وبذلك، تحوّلت بالنسبة إليه، من محترف في العلاقات العامة إلى صديق.”

حين يُطرح موضوع العمل في قطاع العلاقات العامة، لا يعود الأمر مقتصراً على مجرّد تحقيق تغطية بقدر القدرة على ترك انطباعات دائمة. العبرة: إبحث دائماً عن طريقة لبناء علاقات شخصية مع عملائك.

طارق وُلد وترعرع في دبي، ونجح في تأسيس علاقات متينة مع وسائل الإعلام العربية والبريطانية في المنطقة. وبفضل فهمه العميق للمنطقة، وإلمامه الواسع بأجواء الأعمال المحلية والإقليمية، استطاع طارق تحقيق أفضل مستويات التغطية الإعلامية لعملائه، ما أثمر نتائج إيجابية مميزة.

مدير تطوير الأعمال

ميسا – جنى عطوي

“ما المطلوب لتحضير كمية من الكعك؟”

الممارسة. الصبر. الدقة

“.. السرّ يكمن في توفير المكوّنات المناسبة بالمقادير الصحيحة، لأن التفاصيل تحدث الفرق كلّه، وكذلك الحال في تطوير الأعمال، لأنه يتطلب التعامل مع مختلف الدوائر والشركات والعملاء لتوفير كافة العناصر اللازمة بأفضل الطرق الممكنة”.

تتولى ميساء – جنى مسؤولية تنمية قاعدة عملاء ’سيسيرو وبيرناي‘، وبالتالي الحرص على استمرار تطوّر الشركة. يتضمن دورها الأساسي تحديد فرص أعمال جديدة، وتحضير مقترحات مفصّلة، وتقديم عروض مربحة للشركاء المحتملين”.

مدير التطوير الإبداعي

جمال إقبال

“الجرأة: أن تدخل مصعداً مزدحماً وتقول شيئاً مثيراً للاهتمام. الحقيقة: أن تشاهد الابتسامة ترتسم على وجوه المغادرين.”

هنا تكمن براعة التواصل المباشر مع الناس. خلال مسيرتي المهنية الممتدة لعقد ونصف من الخبرة في صناعة التسويق والاتصالات، يتبادر إلى ذهني شيء واحد تعلّمته على مرّ الأيام، وهو أن الاختبار الحقيقي للعلامة التجارية لا يكمن في تحقيق صفقة رابحة ببيع منتج للمستهلك، بقدر مشاركة هذا الأخير العلامة التجارية الخاصة بك مع أعز المقرّبين. هذا هو مفهوم العمل الأساسي بالنسبة إلي”.

يستند جمال في هذا الاعتقاد على ضرورة مشاركة المستهلكين، وتفاعلهم مع العلامة التجارية، وتعزيز الحوار معهم، وترويج المحتوى، كما يؤمن بأهمية السعي المستمر إلى التميز الجريء في سبيل إحداث تغيير وترك بصمة مميزة، ولكنه ينصح أيضًا بضرورة إتقان قواعد اللعبة قبل محاولة كسرها. وفي وكالة “سيسيرو وبيرناي” للعلاقات العامة، يهدف جمال إلى إيجاد حلول مبتكرة وحديثة تواكب آخر التوجهات السائدة في مجال العلاقات العامة، وتتمحور حول التوصل إلى وضع كل علامة تجارية منضوية تحت مظلة “سيسيرو وبيرناي” في الخانة الأهم .. خانة تذهب إلى ما أبعد من الرفوف، لتحط رحالها في قلوب المستهلكين.

مدير الحماية الإبداعية للغة العربية

محمد صوالحة

“قد يتعذر على الكثيرين إدراك الجهد الهائل الذي يبذل عند كتابة محتوى إعلامي بأسلوب راقٍ وبدقة متناهية، مع إيصال الرسائل المطلوبة على النحو الأمثل للجمهور المستهدف”.

“وبطبيعة الحال، لا يمكن الاعتماد على برامج الترجمة المنتشرة على شبكة الإنترنت لتحقيق هذا الغرض، لأنه يتعين “بناء” نص بلغة يمكن استيعابها من القرّاء على اختلاف مستوياتهم الفكرية واهتماماتهم الشخصية، وإحداث التأثير المنشود في نفوسهم”.

“ولو أردنا إعطاء وصف لهذا العمل، لقلنا إنه نوع من “الفنون الراقية التي تحتاج إلى الإحساس بالمفردات ومعانيها الدقيقة”.

وإذا وقعت أيديكم على كتيب أو موقع لشركة باللغة العربية أو مترجم من الإنكليزية، فالأرجح أنكم ستقرأون أحد أعمال أو ترجمات “محمد صوالحة”. فبفضل خبرته الكبيرة في النصوص ثنائية اللغة، بعد أن عمل لأكثر من 20 عامًا في “دار الخليج” و “مؤسسة الصدى” و “الرؤية الاقتصادية” في الإمارات، فقد اكتسب مهارات عالية في الترجمة والصياغة والتحرير باللغة العربية، لتنهال عليه العروض من شركات ومؤسسات عالمية مرموقة، مثل إنتل، “إتش بي”، طيران الخليج، طيران الإمارات، الاتحاد للطيران، كومباك، نخيل، الجامعة البريطانية في دبي، إعمار، سوني، موتورولا، وغيرها الكثير، إضافة إلى إسهامه في تأسيس العديد من الإصدارات المهمة في الإمارات.

ونظراً لأسلوبه الخاص في ابتكار المحتوى الذي يستقطب أهم المنشورات العربية في المنطقة، تمت الإشادة بمؤهلاته وعمله رفيع المستوى، ووقع عليه الاختيار لترجمة وتحرير السير الرسمية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له الشيخ صقر بن محمد القاسمي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (حاكم دبي).

​انطوني
بوغوص​

بوغوص​ تنفيذي علاقات العملاء

غالب
بحصاص

تنفيذي علاقات العملاء

جمانة
الطرابلسي

مدير علاقات العملاء

جويس
مراد

تنفيذي أول عملاء

خالد
أبو حشمة

مدير إدارة خدمة العملاء

لافلين
رودريغيز

تنفيذي أول عملاء

لين
جواهرجي

مدير – تنسيق علاقات المؤثرين

نتاشا
ريدكليف

مطور المحتوى – اللغة الإنجليزية

ريم
مسودة

مدير إدارة خدمة العملاء

ريبال
تمراز

مدير علاقات العملاء

ريما الجارح

تنفيذي أول علاقات العملاء

ريا
فاتناني

مدير علاقات العملاء

وجد
بريك

مدير علاقات العملاء